نجاة محافظ صلاح الدين بانفجار عبوة ناسفة على موكبه

 

الثلاثاء, 21 أيار/مايو 2013

[صلاح الدين-أين]

نجا محافظ صلاح الدين احمد عبد الله الجبوري من محاولة اغتيال بانفجار عبوة ناسفة على موكبه في الطريق الرابط بين تكريت وكركوك

وذكر مصدر أمني لوكالة كل العراق [أين] ان " عبوة ناسفة استهدفت موكب الجبوري دون ان تسفر عن اصابته او اي من افراد حمايته ".وأضاف " كما لم يلحق الانفجار اضراراً مادية بعجلات موكبه

 

النجيفي: سنرفع دعوى قضائية ضد المالكي لإهانته مجلس النواب

 

21-05-2013

السومرية نيوز/ بغداد

 أكد رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، الثلاثاء، أن المجلس سيرفع دعوى قضائية ضد رئيس الحكومة نوري المالكي "لإهانته" البرلمان و"تحريضه" للنواب بعدم حضور الجلسة الاستثنائية، متهما إياه بالتعامل بـ"تعالي" مع مجلس النواب.

وقال النجيفي خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في مبنى البرلمان وحضرته "السومرية نيوز"، إن "مجلس النواب منتخب من قبل الشعب ووصفه من قبل رئيس الوزراء بالمحرض على العنف والطائفية هو اهانة للبرلمان ولكل الشعب العراقي"، مبينا أن "التحريض من قبل المالكي للنواب بعدم ممارسة دورهم الدستوري واتهام المجلس بهذه الاتهامات يعطينا الحق بإقامة دعوى قضائية عليه وفق المواد القانونية 224 و364 ، وهذا ما سنفعله في الأيام القادمة".

واتهم النجيفي المالكي بـ"تعامل بتعالي مع مجلس النواب الذي أعطاه الشرعية وكلفه بإدارة السلطة التنفيذية"، معتبرا أن "الأمر وصل إلى حد الدعوة لعدم انعقاد جلسات المجلس والتهديد لمن يحضر واتهام البرلمان بشتى الاتهامات".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد، أمس الاثنين (20 أيار 2013)، أن السياسيين يتحملون مسؤولية التصعيد الطائفي بسبب تصريحاتهم ودعوتهم إلى العنف وموقفهم الطائفي الذي يتلقفه الجهلة ويخرجون بسلاحهم ويدعون للاقتتال، مبيناً أن بعض المجاميع المسلحة تم تشكيلها من قبل نواب في البرلمان وستتم ملاحقتهم.

 

الجيش العراقي يستعيد مقرا عسكريا استولى عليه مسلحون قرب بغداد

 

 الثلاثاء, 21 أيار/مايو 2013

شفق نيوز/ استعاد الجيش العراقي، السيطرة على مقر عسكري تابع له قرب بغداد استولى عليه مسلحون في وقت سابق من اليوم.

 وقال مصدر عسكري مسؤول لـ"شفق نيوز"، إن "قوات قدمت من بغداد تابعة للجيش العراقي تمكنت بعد اشتباكات مسلحة من استعادة السيطرة على مقر تابع للجيش في الطارمية".

واضاف أن "ثلاثة جنود عراقيين قتلوا نتيجة الاشتباكات، فيما تمكنا من قتل القوة المسلحة".

ولم يكشف المصدر العسكري عن اعداد المهاجمين على مقر الجيش، إلا أنه اكد وقوع اصابات ايضا لجنود عراقيين.

 

مسلحون يهاجمون مستودعات التاجي النفطية ويقتلون خمسة شرطيين نحراً

 

 21 أيار 2013

بغداد/المسلة: هاجم مسلحون مجهولون مستودعات النفط في قضاء التاجي، الثلاثاء، واقدموا على قتل خمسة شرطيين نحراً في احدث اعمال العنف التي بدأت وتيرتها بالارتفاع بشكل ملحوظ.

وقال مصدر امني في الشرطة العراقية لـ"المسلة" ان "مسلحين مجهولين هاجموا مستودعات النفط في ناحية المشاهدة بقضاء التاجي شمالي بغداد واقدموا على قتل خمسة شرطيين من حراس المستودعا نحرا بالسكاكين".

واشار المصدر الى ان "المسلحين لاذوا بالفرار بعد الحادثة فيما طوقت الشرطة العراقية المكان وفرضت اجراءات مشددة فيما بدأ خبراء متفجرات البحث عن عبوات ناسفة قد يكون المسلحون قد تركوها لاحداث تفجيرات بالمستودعات".

ونقلت مفرزة امنية جثث عناصر الشرطة الخمسة المغدورين الى دائرة الطب العدلي في وزارة الصحة

وشهدت بغداد، أمس الاثنين، موجه من التفجيرات بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة في مناطق المشاهدة والبياع وابو غريب والمعالف والشرطة الرابعة والكمالية والشعلة والكاظمية، راح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح.

 

بغداد تأسف لما حصل مع سفارتها بعمان وتعد باجراء تحقيق والتعاون مع السلطات الاردنية

 

2013/05/21

المدى برس/ بغداد

اعربت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الثلاثاء، عن "أسف الحكومة العراقية" للأحداث التي رافقت احتفالية ذكرى المقابر الجماعية في عمان، وبينت إن ما حصل هي "أعمال فردية" لا تتناسب مع توجهات العراق الجديد، وفيما أكدت على "عمق العلاقات العراقية الأردنية الأخوية والاستراتيجية"، شددت على حرصها على التعاون المشترك مع السلطات الأردنية "لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمحاسبة المقصرين".

وذكرت الوزارة في بيان لها تلقت (المدى برس) نسخة منه، إن " وزير الخارجية هوشيار زيباري أجرى اتصالا مع نظيره الأردني ناصر جودة وعبر عن  أسى وأسف الحكومة العراقية لما حصل مؤخرا في المركز الثقافي الملكي أثناء احتفالية سفارة جمهورية العراق بمناسبة ذكرى المقابر الجماعية لضحايا النظام السابق وما حصل من اشتباك خلالها بسبب أعمال استفزازية قام بها بعض المندسين".

واضافت الوزارة في بيانها أن " زيباري اكد لجودة أن هذه الأعمال هي أعمال فردية لا تتناسب مع توجهات العراق الجديد وتتنافى مع القواعد والأعراف الدبلوماسية التي يحرص العراق على احترامها والتقيد بها"، مشيرة الى "عمق العلاقات العراقية الأردنية الأخوية والاستراتيجية".

وشدد البيان على "حرص الحكومة العراقية على التعاون المشترك مع السلطات الأردنية لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمحاسبة المقصرين ومنع تكرار مثل هذه الأعمال المؤسفة".

 

حميد مجيد موسى: القوى السياسية المتنفذة تتحمل مسؤولية توريط البلاد في صراعات عبثية مدمرة

 

21-05-2013

بغداد(الاخبارية)..عبر سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي حميد مجيد موسى، عن بالغ القلق من تفاقم الاعتداءات الإرهابية ومظاهر العنف المنفلت في الايام الاخيرة، وقال ان هذا التدهور الخطير يشكل إدانة جديدة للقوى السياسية المتنفذة، التي تتحمل مسؤولية توريط البلاد في صراعات عبثية مدمرة.

وقال موسى في تصريح، تلقت (الوكالة الاخبارية للانباء) نسخة منه اليوم الثلاثاء: إن ما تشهده البلاد منذ ما يزيد على أسبوع من تصعيد قوى الارهاب والجريمة عملياتها الدموية الغادرة، ومن اطلاقٍ للعنف على يد الاطراف المعنية جميعا، وما أدى إليه هذا وذاك من تفجير مساجد وحسينيات، واختطاف او اغتيال مواطنين أبرياء، وجنود يقومون بواجباتهم، ومسافرين عابرين آمنين، إنما يصيب مصالح البلد العليا في الصميم، ويمهد السبيل أمام مختلف التدخلات الخارجية، ويتيح المقامرة بمصائر الشعب وأبنائه

وأضاف: آن الأوان بالنسبة الى القوى الخيرة كافة، والأطراف غير المتورطة في العنف المنفلت اليوم، لتتحرك وتتواصل وتجتمع وتبادر الى اطلاق مشاريع ومبادرات ونداءات، للوقوف في وجه هذا المد الدموي المتفاقم، ووضع حدّ له، قبل ان يجرّنا إلى الحرب الاهلية الطائفية.

وشدد حميد مجيد موسى على، ضرورة السعي إلى إيجاد مخرج من الأزمة المستفحلة التي تعيشها البلاد، والتي هي أساس التدهور المريع في الملف الأمني، مؤكداً: ان تجاوز هذا الوضع الخطير لا يتم بالاجراءات الأمنية والعسكرية وحدها، بل أيضا بتفعيل المعالجات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

وفي شأن الدعوات المؤسفة للثأر والانتقام التي يطلقها بعض السياسيين، أوضح سكرتير الحزب الشيوعي العراقي انها 'سبب في تفاقم المشكلة، وتغذية العنف، وأساس لتشكيل وتحريك الميلشيات والجيوش والعصابات المسلحة. فهي بالتالي لا تعالج الأزمة، بل ولا تكون جزءاً من حلها، وانما هي عامل في تفاقمها وفي استبعاد أي حل لها.

 

الصدر يعزي العراقيين "بموت" البرلمان على يد كبار مسؤولي الحكومة

 

21-05-2013

السومرية نيوز/ بغداد

    قدم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، تعازيه إلى الشعب العراقي "بموت البرلمان على يد كبار مسؤولي الحكومة"، فيما أبدى استعداده مرة أخرى لجمع الاطراف السياسية من أجل الصالح العام.

وقال الصدر في بيان، تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، "نقدم العزاء للشعب العراقي بموت أو نهاية البرلمان على يد كبار الحكومة ومسؤوليها"، داعياً في الوقت نفسه إلى "تعزيز دوره وتفعيله بما يحفظ لصوت الشعب كرامته وعزته، وإلا انتهت السلطة التشريعية كما انتهت السلطة القضائية نوعاً ما وبقيت سلطة واحدة".

وأبدى الصدر استعداده "مرة أخرى لجمع كل الأطراف السياسية من أجل الصالح العام"، معلنا "موافقتي على أي مبادرة وطنية من أي شخص أو جهة عراقية لإنقاذ البلد".

وأضاف الصدر أن "الوضع الأمني صار غاية في التدهور، وعلى الجهات المختصة العمل على تصفية الجهات الأمنية بأسرع وقت ممن يبغض العراق ومن يقدم المصالح المالية والحزبية على الإسلامية الوطنية"، مبيناً أن "عمليات الخطف والمقايضة على المختطفين لا يمكن السكوت عنها ولابد من محاسبة الجهات التي تقف وراءها ومحاسبتهم".

وأشار الصدر إلى أن "هناك مساعٍ لعزل العراق عن العالم خاصة دول الجوار مثل سوريا والأردن، وندعو المختصين في الحكومة العراقية للسعي إلى إعادة العلاقات بما يحفظ هيبة العراق، وعلى دول الجوار عدم التدخل السلبي في شؤون العراق الداخلية".

وأوضح الصدر أن "الحفاظ على سلمية التظاهرات في العراق أمر لا بد منه وخروجها من هذه السلمية أمراً لا نؤيده"، مشيراً إلى أن "سلمية التظاهرات هو عامل نجاحها إلى الآن، وتحولها من تلك السلمية مدعاة أكيد إلى اندثارها".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أكد في بيان صدر في وقت سابق من اليوم، أن هناك أصوات شيعية وسنية "شاذة" تدعو للقتل والخلاف والعدو بدا يشمت بهم، معتبراً أن حال الإسلام بات وشيك الصدام، فيما دعا سوريا والعراق وتونس وليبيا إلى الحفاظ على المراقد والمقابر

 

النجيفي يتهم المالكي بـ"عدم احترام" السلطة التشريعية

 

21-05-2013  

السومرية نيوز/ بغداد

اتهم رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، الثلاثاء، رئيس الوزراء نوري المالكي بـ"عدم احترام" السلطة التشريعية، مؤكداً عدم وجود مشكلة شخصية معه.

وقال النجيفي خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في مبنى البرلمان وحضرته "السومرية نيوز"، إنه "لا توجد مشكلة شخصية مع رئيس الوزراء لكنه لا يحترم السلطة التشريعية والتعالي عليها وعدم الاستجابة لطلبات الاستضافة في البرلمان وعدم تقديم أسباب الفشل في إدارة الملف الأمني"، معتبراً أن "إدارة الملف الأمني مسؤولية رئيس مجلس الوزراء بالكامل لأنه لم يرشح وزير الدفاع ولا للداخلية ومجلس النواب يؤكد عل حقه الدستوري بمحاسبة ومساءلة رئيس الوزراء".

وأضاف النجيفي أن "مجلس النواب يمثل الشعب العراقي والتهمة التي وجهها المالكي مردودة"، متسائلاً بالقول "كيف يوجه المالكي تهمة للشعب فمجلس النواب يضم جميع مكونات الشعب وواجبه محاسبة السلطة التنفيذية إذا انحرفت، والسلطة الآن منحرفة وعدم القبول بالمساءلة يعد خرقاً للدستور وانقلاباً على الشرعية".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد، أمس الاثنين (20 أيار 2013)، أن السياسيين هم من يتحملون مسؤولية التصعيد الطائفي، معتبراً أن من "يصعد" على المنابر في المحافظات الغربية ويهددون بالطائفية لا يمثلون أبناء تلك المحافظات، فيما أكد أن بعض المجاميع المسلحة "تم تشكيلها" من قبل نواب في البرلمان وستتم ملاحقتهم.   

 

أردنيون يهاجمون السفارة العراقية في عماّن

 

 21 أيار 2013

embassyبغداد/ المسلة: هاجم حشد من المواطنين الاردنيين الغاضبين مبنى السفارة العراقية في العاصمة الاردنية عمان اليوم الثلاثاء احتجاجا على مزاعم قيام موظفين في السفارة بالاعتداء على مواطنين اردنيين من انصار حزب البعث والرئيس العراقي المخلوع صدام حسين الاسبوع الماضي. 

وعملت قوات الدرك الاردنية على فض الاعتصام الذي اقامه المحتجون امام السفارة. وكانت الاحتجاجات قد بدأت مساء الاثنين، حيث اقام المحتجون اعتصاما امام مبنى السفارة مرددين هتافات منددة برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ومؤيدة للرئيس المخلوع.

 وكان مناوشات وضرب متبادل بالايدي و الكراسي، وقع اثناء حفل اقامته السفارة بالمركز الثقافي الملكي يوم الخميس الماضي. وطالبت الخارجية الاردنية السفارة العراقية أمس الاثنين بتقديم توضيحات بشأن ما جرى خلال الحفل من الاعتداءات. 

وكان عدد من العراقيين هتفوا للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين اثناء الاحتفاء بذكرى مقابره الجماعية، ما دفع بالحضور الى ضربهم بـ(الاحذية) و (الكراسي) وطردهم من قاعة الاحتفال.

ويشن بعثيون اردنيون ومناصرون لهم حملة اعلامية في وسائل الميديا الاردنية والعربية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي في فيسبوك وتويتر، تطالب بطرد السفير العراقي في الاردن جواد هادي عباس، وبعض الموظفين في السفارة متهمين اياهم بالتورط في الاعتداء على مواطنين اردنيين. 

كما طالب محامون اردنيون الحكومة الاردنية " بطرد السفير العراقي ايضا".

وفي ذات الوقت تكشف شهادات عراقيين بالاردن تعرضهم الى المضايقات كما اعتدى مناصرون للرئيس المخلوع على منازل وسيارات عراقيين في عمان واربد.

و قال المحامي زياد النجداوي، محامي الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، خلال وقفة احتجاجية أمام سفارة العراق، إنه " تعرض للضرب المبرح والشتائم من طاقم السفارة العراقية، ما أدى إلى إصابته بثلاثة كسور في الأضلاع ".

وكانت أوساط قانونية وسياسية أردنية تعهدت بالتصعيد ضد السفارة العراقية في عمان، عقب مناوشت حدثت بين مناصرين للنظام العراقي البائد وعراقيين في احتفالية في مقر السفارة العرقية في عمان بمناسبة يوم المقابر الجماعية الذي صادف الخميس الماضي، بعدما هتف بعثيون اردنيون ومناصرون لهم ضد الشعب العراقي وضحايا النظام المباد.

 

الزوبعي والمطلك: المالكي والنجيفي يقودان الصراع السياسي في البلاد

 

21-05-2013    

السومرية نيوز / بغداد

اتهم نائبان عن القائمة العراقية، الثلاثاء، رئيسي مجلس الوزراء والنواب قيادة صراع سياسي في العراق، وحملوهما مسؤولية الأزمة السياسية، مؤكدين أن الرئيسين هما نتاج "الطائفية ورؤسائها".

وقال النائبان، طلال الزوبعي وإبراهيم المطلك، خلال مؤتمر صحافي عقداه، بمبنى البرلمان وحضرته "السومرية نيوز"، إن "رئيسي السلطة التنفيذية والتشريعية يقودان الصراع السياسي في البلاد، وهما نتاج الطائفية في العراق ورؤسائها والمدافعين عنها".

وأضاف النائبان أن "النجيفي والمالكي يصطنعان أمام الشعب بأنهما متخاصمين، وأن البرلمان والحكومة على طرفي نقيض وبالتالي هم يصنعون الأحداث"، مبينان أن "العملية السياسية بنيت على أساس خاطئ وواهم والمحاصصة أفضت إلى الانتماءات الحزبية والسياسية فقط، وعدم كفاءة الأجهزة الأمنية أدت إلى فقدان الناس حياتهم وإراقة الدماء".

وأشار النائبان إلى أن "الاثنين يتبادلان الأدوار ليبينوا أن الصراع السياسي أدى إلى تفاقم الأزمة، وهما يتحملان ما يحصل"، مشيرا إلى أن "البرلمان حاول جاهدا ليس عبر رئيسة بالذهاب إلى حكومة أغلبية قادرة على تجاوز المحن لكن رؤساء الأحزاب يعارضون هذا التوجهات"، ولفتا إلى أن "القوى السياسية تحاول دفع الشعب إلى العنف الطائفي".

وكان رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي انتقد خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم الثلاثاء، في مبنى البرلمان تصريحات رئيس الوزراء ضد البرلمان ووصفه بالمحرض على العنف والطائفية معتبراً هذه التصريحات إهانة للبرلمان ولكل الشعب العراقي، مبينا أن التحريض من قبل المالكي للنواب بعدم ممارسة دورهم الدستوري، مهددا بإقامة دعوى قضائية عليه وفق المواد القانونية.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد دعا، أمس الاثنين (20 أيار 2013)، أعضاء مجلس النواب إلى عدم حضور جلسة البرلمان الطارئة، معتبرا أن الجلسة ستكون تصعيدية وسينشط بها دعاة العنف، مؤكدا أن السياسيين يتحملون مسؤولية التصعيد الطائفي بسبب تصريحاتهم ودعوتهم إلى العنف وموقفهم الطائفي الذي يتلقفه الجهلة ويخرجون بسلاحهم ويدعون للاقتتال، مبيناً أن بعض المجاميع المسلحة تم تشكيلها من قبل نواب في البرلمان وستتم ملاحقتهم  

 

النجيفي: حزب العمال موجود منذ 30 سنة داخل الاراضي العراقية ومستعدون لمناقشة تواجده

 

 الثلاثاء, 21 أيار/مايو 2013

شفق نيوز/ اكد رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، الثلاثاء، ان حزب العمال الكوردستاني التركي المعارض موجود على الاراضي العراقية منذ 30 سنة، وفيما اشار الى ان اتفاقه مع انقرة لم يصرح بتوجهه الى الاراضي العراقية، شدد على ان المجلس يدعم اي قرار عراقي بخصوص تواجدهم على اراضيه.

وقال النجيفي في مؤتمر صحفي في مبنى مجلس النواب وحضرته "شفق نيوز"، ان "حزب العمال موجود على الاراضي العراقية منذ 30 سنة"، مؤكدا انه "اتخذ من العراق منطلقا لشن هجماته على دول الجوار".

ولفت النجيفي الى ان "الاتفاق الاخير بين العمال الكوردستاني وتركيا لم تعلم به الحكومة"، منوها الى انه "لم نسمع دعوة صريحة وطلب بالتوجه الى الاراضي العراقية ولم يطلب منهم بالعودة الى العراق".

واستدرك النجيفي أن "الاتفاق نص على طلب منهم (مقاتلو الحزب) بالخروج من الاراضي التركية"، مؤكدا ان "المعني بالامر الان هي وزراة الخارجية والحكومة العراقية".

وشدد النجيفي على ان "مجلس النواب سيكون ساندا لهم (وزارة الخارجية والحكومة العراقية) في كل قرار يرومون اتخاذه لمعالجة امر تواجد هؤلاء المقاتلين على الاراضي العراقية".

وكانت طلائع مقاتلي حزب العمال الكوردستاني التركي المعارض قد دخلت الاراضي العراقي من حدود محافظة دهوك في اقليم كوردستان بعد دخول اتفاق الحزب مع انقرة حيز التنفيذ تمهيدا للدخول في مفاوضات بين الطرفين للتوصل الى حل جذري للقضية الكوردية في تركيا بعد صراع دام استمر اكثر من 30 عاما.

 

الاعرجي: على المالكي تقديم وزيري الدفاع والداخلية والا فأنه يتحمل مسؤولية اي خرق امني

 

21 أيار 2013

بغداد/ المسلة: دعا النائب في البرلمان العراقي بهاء الاعرجي، الثلاثاء، رئيس الوزراء نوري المالكي تقديم اشخاص لشغل منصب وزيري الدفاع والداخلية خلال سقف زمني يحدده مجلس النواب وإذا لم يقدمها فأنه يتحمل اي خرق يحصل في الشارع، لافتا الى أن جميع الاختصاصات يمكن ان تدار من قبل شخص واحد الا الملف الامني.

وقال الاعرجي في كلمته في جلسة البرلمان التشاورية، إن "الدستور ينص على تقديم رئيس الوزراء للوزراء والبرلمان يوافق، لذا على المالكي تقديم اشخاص لشغل منصب وزيري الداخلية والدفاع خلال سقف زمني وبخلافه فإن المالكي يتحمل مسؤولية اي خرق يحدث في الشارع"،مطالباً بـ"بوضع مختصين لادارة الملف الامني".

وحول تلويح المالكي بتسمية نواب يديرون عمليات ارهابية، اعرب الاعرجي عن "امله في ان يحدد المالكي اسماء النواب الارهابيين، وعلى مجلس النواب عقد جلسة سرية للتكاشف في الامر".

وشدد رئيس كتلة الاحرار في البرلمان على ضرورة "تطهير المؤسسة الامنية من المندسين، لاسيما الذين يتواجدون في نقاط تفتيش المناطق السكنية"، مبيناً أن "اختراق المؤسسة الامنية اما من الارهابيين او القاعدة او الصداميين وهناك اشخاص غير مهنيين ولم يكونوا عسكريين، فضلا عن ان المناصب الكبيرة في المؤسسة الامنية يجب ان يصوت عليها مجلس النواب".

ولفت الاعرجي الى أن "جميع الاختصاصات في العالم يمكن ان تدار من شخص واحد الا الملف الامني حيث نشاهد في العالم مجلس الامن الوطني ومجلس الامن القومي"، مستدركا بالقول "الا في العراق يوجد قائد عام للقوات المسلحة وهو يشغل منصب وزير داخلية ودفاع".

ودعا الاعرجي الى ان تكون هناك "دعوة لعقد مؤتمر وطني يضم الرئاسات الثلاثة وووجهاء العشائر لوضع الحلول في هذا المؤتمر".

الى جانب ذلك ذكر الاعرجي أن "اغلب عناصر تنظيم القاعدة هم عراقيين يعانون من الفقر وانضموا للقاعدة بسبب الجوع والقهر واخذوا مبالغ مالية في بادئ الامر ثم وجدوا انفسهم متورطين واستمروا في عملهم"، داعياً الى "الحفاظ على بقية الشباب وتوفير فرص العمل والقروض لهم والوقوف مع المؤسسة الامنية".

وشدد الاعرجي على ضرورة ان يقوم "البرلمان بأتخاذ اجراء بحق النائب احمد العلواني الذي يحرض على الحرب عندما قال اما الاقليم او الحرب، كما ويجب ان يكون للبرلمان وقفة في هذا الامر".

 

الشلاه يتهم سياسيين "تساندهم" قطر وتركيا بالوقوف وراء تفجيرات الامس

 

2013/05/21

المدى برس / بغداد

أتهم القيادي في ائتلاف دولة القانون علي الشلاه، اليوم الثلاثاء، السياسيين الذين "تساندهم" قطر وتركيا بالوقوف وراء التفجيرات الذي ضربت البلاد، أمس الاثنين، واكد أن القوات الأمنية "مخذولة" بسبب سياسيي القائمة العراقية الذي "يدافعون عن الإرهابين  والمطالبين بإلغاء المخبر السري"، فيما دعت القوات الأمنية إلى مواصلة "مطاردتها للإرهابيين".

وقال علي الشلاه في حديث إلى (المدى برس)، إن "هناك مساران يتعلقان في الاحداث الجارية في العراق الاول هو المسار الخارجي وله علاقة لما يحصل في دول الاقليم وايضا ما يحصل في سوريا"، مبينا أن "اخفاقات المحور القطري التركي في اسقاط نظام بشار الاسد سريعا جعلهم يبحثون عن متنفسا اخر ينفسون به عن عقدهم الطائفية فوجدوا العراق الذي بات يدفع ثمن هذا الفشل ليزرعوا الفتنة الطائفية فيه".

وأضاف الشلاه أن "المسار الثاني يمثله بعض الساسة الضالعون بهذه التفجيرات بالتصريحات والتحريض الطائفي الذين يوفرون للإرهابين الذي يفجرون انفسهم ويقتلون الأبرياء الأعذار والذين يتحدثون منذ أشهر عن الطائفية وعن الأفعى الصفوية التي رأسها في قم وذيلها في النجف والكاظمية ".

وتابع الشلاه أن "الساسة في العراق يحتاجون لصحوة وطنية كبيرة وتفضيل المصلحة الوطنية على الحزبية والفئوية"، مؤكدا أن "الذي يدافع عن الإرهاب بحجة التعبير عن الرأي فالإرهاب ليس رأيا وإنما عنف وقتل".

واشار الشلاه إلى أن "القوات الامني في العراق مخذولة من قبل السياسيين"، مبينا أنهم "كلما القوا القبض على الارهابيين تقوم الدنيا ولا تقعد بدا برئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ومرورا بسليم الجبوري وانتهاء بأعضاء القائمة العراقية الذين يدافعون عن كل شيء ولا يدافعون القوات الامنية والجيش العراقي".

ودعا الشلاه القوات الأمنية إلى "مواصلة عملها  بمطاردة الارهابيين وان لا يلتفتوا الى كلام السياسيين ولا تخيفهم هكذا وان يتبعوا القانون والدستور وأن يحترموا حقوق الانسان دون الخوف من تهديدات اي سياسية"، مشددا أن "السياسيين الذي تعلوا أصواتهم بمجرد اعتقال إرهابي يعيشون بازدواجية التصريحات فهم لا يريدون مخبر سري ويطالبون بالاعتماد على الجهد الاستخباري وجزء منه يعتمد على المخبر السري".

وتسائل القيادي في ائتلاف دولة القانون "أذن كيف تريدون أن يفرض الأمن هل يفرض بالخطابات والمهاترات"، عادا تلك المطالبات بـ"الخيال العلمي والذي لا ينتمي إلى الواقع".

وشهدت البلاد، أمس الاثنين الـ20 من أيار2013،، هجمات دامية، أذ  قتل 78 شخصا، بينهم اجانب واصيب 339 آخرون، فيما اعلنت القوات الامنية العثور على 14 جثة لـ"مغدورين" وقتل 10 انتحاريين ومسلحان اثنان واعتقال اكثر من 40 مطلوبا بتهم جنائية وامنية في عموم البلاد.

 

الحكومة تحمل الجماعات المتطرفة مسؤولية تردي الأوضاع الأمنية

 

21/5/2013

PUKmedia ليلى الشمري /بغداد

حملت الحكومة الاتحادية جماعات وصفتها بالمتطرفة مسؤولية إثارة الاحتقان الطائفي والتحريض على العنف، معتبرةً إن ذلك الأمر أدى إلى تراجع الأوضاع الأمنية.

وقال علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء في تصريح خاص لـPUKmedia، اليوم الثلاثاء 21/5/2013: "لم ينقطع الحوار مع المناطق الغربية عبر إجراء لقاءات واتصالات مع ممثليها، من رجال العشائر ورجال الدين، والسياسيين العقلاء في تلك المناطق"، مؤكداً وجود عصابات وجماعات متطرفة تحاول اختطاف المنطقة بأكملها، معتبراً أن هؤلاء صوتهم مرتفع، وهم يمارسون عمليات الشحن الطائفي والتحريض على العنف، مما أدى إلى تدهور الوضع الأمني.

ودعا الموسوي إلى تضافر جهود جميع الأطراف لمساعدة الأجهزة الأمنية للحد من أعمال العنف، معتبراً أنه إذا لم ينتبه العقلاء من كل الأطراف إلى الوقوف ضد هذه الموجة، فأن الأجهزة الأمنية لن تتمكن وحدها من إيقاف التدهور، لافتاً إلى ضرورة إعتماد تدابير فنية لتطوير إدارة الملف الأمني، معرباً عن إعتقاده بأن المشكلة الأمنية بحاجة إلى حلول سياسية.

وأضاف الموسوي: إن الاجتماعات الأمنية مستمرة، مؤكداً انعقاد مابين 7 إلى 8 اجتماعات في الأسبوع الواحد، وإن هناك بعض التدابير التي ستتخذ لغرض معالجة التراجع الامني من الناحية الفنية، معتبراً إن الوضع السياسي أعمق من الجانب الفني.

وكان من المنتظر أن يبحث مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، في جلسته الاستثنائية الأوضاع الأمنية في البلاد والتي شهدت خلال الأيام القليلة الماضية تصعيداً ملحوظاً في تنفيذ أعمال العنف، إلا إن المجلس قرر تحويل الجلسة إلى تشاورية لعدم اكتمال النصاب القانوني لعقد الجلسة في ظل غياب نواب إئتلاف دولة القانون وكتل أخرى.

 

النجيفي يقول إنه لن يتردد باتخاذ أي إجراء دستوري بشأن بديل طالباني

 

 الثلاثاء, 21 أيار/مايو 2013

شفق نيوز/ قال رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي، الثلاثاء، إنه لن يتردد باتخاذ أي إجراء دستوري إذا تطلب الأمر إيجاد بديل لشغل منصب رئيس الجمهورية جلال طالباني.

وطالب مجلس القضاء الأعلى رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي باتخاذ الإجراءات القانونية بخصوص غياب طالباني عن منصبه منذ كانون الأول الماضي بعد إصابته بجلطة دماغية.

وقال النجيفي في مؤتمر صحفي حضرته "شفق نيوز" في مبنى البرلمان ببغداد إنه احال طلب الادعاء العام الى المستشار القانوني للبرلمان.

وأضاف "سنلتزم بكل النتائج حول هذا الامر وسنتخذ اجراءات منها سؤال اللجنة الطبية المسؤولة عن صحة طالباني ومدى استجابته للعلاج".

وكان الفريق الطبي المشرف على علاج طالباني في المانيا قد اكد تحسن صحته وبثت محطة تلفزة تابعة لحزبه صورا للمرة الأولى له في مشفاه وهو يرتدي بدلة رسمية ويجلس إلى جانب أطباء في حديقة المشفى على ما يبدو.

وأكد مسؤولون في حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني إن طالباني سيعود قريبا إلى البلاد لأداء مهامه الدستورية.

وقال النجيفي "تردنا اخبار عن تحسن صحة رئيس الجمهورية"، مضيفا "اذا تطلب الامر اتخاذ اي اجراء دستوري بشأن بديل عن طالباني فلن اتردد".

ويعاني طالباني منذ سنوات من مشاكل صحية. وقد اجريت له عملية جراحية للقلب في الولايات المتحدة في اب 2008، قبل ان ينقل بعد عام الى الاردن لتلقي العلاج جراء الارهاق والتعب.

كما توجه خلال العام الماضي الى الولايات المتحدة واوروبا عدة مرات لاسباب طبية.

وطالباني الملقب "مام جلال" اي "العم جلال" باللغة الكوردية، هو اول رئيس كوردي في تاريخ العراق الحديث.

وانتخب طالباني رئيسا لمرحلة انتقالية في نيسان 2005 واعيد انتخابه في نيسان 2010 لولاية ثانية لاربع سنوات.

 

غيدان : الجيش العراقي يتعرض لهجمة سياسية وارهابية شرسة وندعو الساسة لدعمه

 

2013/05/21 

المدى برس/بغداد

دعا قائد القوات البرية العراقية الفريق أول الركن علي غيدان، اليوم الثلاثاء السياسيين العراقيين لدعم الجيش العراقي في عمله لحفظ الامن والاستقرار في البلاد، واكد تعرض الجيش لهجمة "سياسية وارهابية " شرسة، فيما اعرب عن تفاؤله بـ "نجاح العمل الأمني الذي ينفذ في المناطق التي ينشط فيها الإرهاب".

وقال غيدان في حديث الى (المدى برس) على هامش الاحتفال الذي اقامته الكلية العسكرية بمقرها ببغداد، بمناسبة الذكرى التاسعة والثمانين لتأسيسها، إن " الجيش العراقي يتعرض لهجمة ارهابية يصاحبها هجمة سياسية شرسة "، مبينا إن " هذا الامر يؤلم الجيش العراقي وعناصره".

وأضاف غيدان إن "الجيش تمكن من إحباط الكثير من العمليات الإرهابية"، مستدركا "لكن للأسف ان ما ينقل للصحافة والإعلام هو الجانب السيء فقط".

وطالب قائد القوات البرية العراقي  السياسيين بـ"دعم الجيش وباقي الاجهزة الامنية من خلال كلماتهم "،معربا عن " اسفه الشديد من تعمد بعض السياسيين نقل اخبار سيئة فقط عن الجيش العراقي".

وتابع غيدان أن "لدينا عمل جبار في المناطق التي ينشط فيها الإرهاب ويختفي ولدينا صحوات ولدينا جيش ولدينا عشائر ونحن متفائلون بنجاح هذا العمل". 

ويتكون الجيش العراقي الحالي من 15 فرقة عسكرية معظمها مشاة يقدر عديد أفرادها بنحو 350 ألف عسكري، ويملك ما لا يقل عن 140 دبابة ابرامز أميركية حديثة الصنع، إضافة إلى 170 دبابة روسية ومجرية الصنع، قدم معظمها كمساعدات من حلف الناتو للحكومة العراقية والمئات من ناقلات الجند والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، فضلاً عن عدد من الطائرات المروحية الروسية والأميركية الصنع، وعدد من الزوارق البحرية في ميناء أم قصر لحماية عمليات تصدير النفط العراقي

 

الصدر: هناك أصوات شيعية وسنية شاذة تدعو للقتل والصدام وشيك

 

21-05-2013

السومرية نيوز/ بغداد

 أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، أن هناك أصوات شيعية وسنية "شاذة" تدعو للقتل والخلاف والعدو بدا يشمت بهم، معتبرا أن حال الإسلام بات وشيك الصدام، فيما دعا سوريا والعراق وتونس وليبيا إلى الحفاظ على المراقد والمقابر.

وقال الصدر في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "هناك أصوات شاذة من أهل التسنن وكذا من أهل التشيع، تنادي بالتشدد والتشتت وتدعو إلى القتل والخلاف، والعدو يشمت بنا"، مبينا أن "حال الإخوة في الإسلام بات وشيك الصدام أو حتمي بل قل فعلي جلي باختلاف الزمان والمكان".

وأضاف الصدر أن "الإخوة المسلمين يكفر بعضهم بعضا ويحل دمه وعرضه ومقدساته"، معتبرا أن "انتقاد احدهم، أو عدم الاعتقاد ببعض درجات عصمة أهل البيت، أو لبس القصير أو السجود على التراب، أو زيارة القبور، يجعل الفرد كافراً".

وشدد الصدر أن "قبور العظماء العلو والشموخ يجب أن لا تهدم وتخرب لما فيه من هتك للأولياء والصالحين والمعصومين"، لافتا إلى أن "المساجد والمراقد لا يستهدفها الشيعة أو السنة، بل أياد الغرب والثالوث المشؤوم".

وأكد الصدر "استعداد المسلمين الشيعة والسنة للدفاع عن المقدسات ورص الصفوف لإبعاد كل مخطط غربي يريد المساس بأرضنا ومرقدنا ووحدتنا"، مطالبا جميع الأطراف في سوريا والعراق وتونس وليبيا بـ"الحفاظ على المراقد والمقابر، وان لا تمتد أيادي مسلحي سوريا المعارضين للنظام الحالي الحاكم إليها لكي لا توقد الفتنة والفتنة النائمة".

وانتقد الصدر "ما يصدر من بعض المنتمين للوهابية، وبعض الميليشيات الشيعية"، داعيا إلى "إعداد العدّة لمقاتلة الصهاينة الأنجاس، وتحرير فلسطين".

 

دولة القانون يرد على النجيفي ويطالبه بالاستقالة

 

2013/05/21

المدى برس / بغداد

عد ائتلاف دولة القانون، اليوم الثلاثاء، ان المؤتمر الصحفي "المؤسف" لرئيس مجلس النواب اسامة النجيفي "برهن" على صحة قول رئيس الوزراء بتحول البرلمان إلى "ساحة مهاترات"، وفيما دعا النجيفي إلى الاستقالة من منصبه بسبب عدم تحقق النصاب في جلسة اليوم، اكد ان دعوة المالكي للنواب لعدم حضور الجلسة هي دعوة "ديمقراطية".

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه، في حديث إلى (المدى برس) أنه "كان هناك مؤتمر صحافي مؤسف لرئيس البرلمان اسامة النجيفي برهن من خلال على صحة قول رئيس الوزراء بتحول البرلمان الى ساحة مهاترات والرد على الاخر وعصبية وتعصب"، عادا ان "هذا ليس دور مجلس النواب لان مجلس النواب هدفه التشريع والرقابة وليس الخطابات والخطابات المتضادة".

واكد الشلاه أن "دعوة رئيس الوزراء للنواب بعدم الحضور هي ديمقراطية وقول النجيفي الذي يفرض على النواب الحضور ويصادر ارائهم غير ديمقراطي"، مشددا على أن "الشعب لا يختزل برئيس المجلس خاصة وان اداء النجيفي محل اعتراض من غالبية اعضاء المجلس سواء في وضع جدول الاعمال او في طريقة التصرف او اعطاء حق الكلام للنواب".

ودعا النائب عن ائتلاف دولة القانون "رئيس المجلس الى الاستقالة لان النصاب لم يتحقق في جلسة مجلس النواب اليوم لانه يزعم ان رايه هو راي الشعب وأود تنبيهه ان اختصار الشعب بشخصه غير صحيح"، مطالبا أن "ياتي مكون النجيفي بشخص اكثر قدرة على الهدوء وبعيد عن النفس الطائفي".

و شن رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي، اليوم الثلاثاء، هجوما شديد اللهجة على رئيس الحكومة نوري المالكي ردا على مؤتمره الصحافي الذي عقده، أمس، واتهمه بـ"التمرد" على الدستور وعدم "المبالاة" بدماء العراقيين، فيما حذره من "الاستهتار واللهو" بصناعة الأزمات.

وكان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي اتهم خلال مؤتمر صحافي عقده، أمس الاثنين،( 20 أيار 2013)، مجلس النواب بـ"المشاركة بتأزيم" الأوضاع الأمنية في البلاد، وحرض أعضاء مجلس النواب على عدم المشاركة في الجلسة الطارئة التي دعا إلى عقدها رئيس مجلس النواب اليوم الثلاثاء، وفيما اكد انها ستساهم بـ"تصعيد" الأوضاع الأمنية وستتحول إلى "سوق عكاظ".

وكان رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي، دعا في الـ18 من ايار2013، إلى عقد جلسة طارئة يوم الثلاثاء المقبل، بحضور وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي وقادة الأجهزة الأمنية، لمناقشة ملابسات التدهور الأمني "الخطير"، فيما طالب الشعب العراقي بـ"التلاحم والصبر".

وشهدت البلاد، امس الاثنين، (20 ايار 2013)، هجمات دامية بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة وهجمات مسلحة، إذ قتل 78 شخصا، بينهم أجانب وأصيب 339 آخرون، فيما أعلنت القوات الأمنية العثور على 14 جثة لـ"مغدورين" وقتل 10 انتحاريين ومسلحان اثنان واعتقال اكثر من 40 مطلوبا بتهم جنائية وأمنية.

وكان النائب عن القائمة العراقية احمد العلواني اتهم، امس الاثنين، (20 ايار 2013)، رئيس الحكومة نوي المالكي وحزبه (الدعوة)، بالوقوف وراء أعمال العنف التي حدثت في بغداد مؤخراً، عادا أن تلك الأعمال ما كان لها أن تحدث لولا "تواطؤ القوات الأمنية مع الإرهابيين"، وفي حين برأ أهل الأنبار من "خطف المدنيين وقتلهم"، أكد أن المتظاهرين "لن يتحاوروا" مع الحكومة كونها تمثل "سلطة غاشمة تقتل الأبرياء عن طريق ميلشياتها وقواتها الأمنية".

فيما رد النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور التميمي، اليوم الثلاثاء،(21 أيار 2013)، واصفا تصريحات النائب عن القائمة العراقية احمد العلواني بـ"الطائفية"، فيما دعا السياسيين والامنيين الى "محاسبة انفسهم".

يذكر أن الوضع العراقي بات اليوم، على مفترق طرق، من جراء تواصل الأزمات السياسية من دون حلول مناسبة، وتفاقم الأوضاع الأمنية لاسيما خلال الأيام القلية الماضية، بنحو ينذر بعودة "العنف الطائفي" الذي ضرب البلاد خلال سنوات 2006-2008، إذ شهدت معدلات العنف لاسيما في بغداد، منذ مطلع شباط 2013، تصاعداً مطرداً.

 

مجلس النواب يناقش في جلسة تشاورية تدهور الوضع الامني في العراق

 

الثلاثاء 21 ايار 2013

ناقش مجلس النواب في جلسته التشاورية برئاسة السيد اسامة النجيفي رئيس مجلس النواب وبحضور 141نائبا اليوم الثلاثاء 21/5/2013،الملف الامني والتراجع والتدهور الخطير الذي يشهده العراق.

في بداية الجلسة التي أستهلت بأي من الذكر الحكيم ، شكر السيد رئيس مجلس النواب بأسم الرئاسة جميع السيدات والسادة النواب الذين حضروا هذه الجلسة كي يمنعوا الهيمنة على البلد .

واعرب السيد رئيس المجلس عن اسفه لعدم حضور بعض النواب فضلا عن القيادات الامنية، مبينا ان المجلس سيمضي بأجراءاته الدستورية لوقف هذا التدهور، كما عزا بأسم المجلس النائب احمد المساري بأستشهاد شقيقه.

من جهته بين النائب بهاء الاعرجي ان طلب كتلة الاحرار لعقد هذه الجلسة جاء لمناقشة الاسباب المهنية والموضوعية للتراجع الامني الذي يشهده البلد، مطالبا المجلس بالطلب من الحكومة تعيين وزيرين للدفاع والداخلية بأسرع وقت وفي حال عدم امتثالها فأن المجلس يحملها كل ما يحدث من تدهور.

بدوره ، شكر النائب احمد المساري جميع السيدات والسادة النواب الذين قدموا التعازي بوفاة شقيقه ، مبينا ان العزاء هو لما يحصل في العراق من قتل وتفجير .

بعدها ناقش المجلس تدهور الاوضاع الامنية في البلد حيث طالب النائب فرهاد الاتروشي بأهمية الفصل بين السلطات ، مستغربا مطالبة السيد رئيس الوزراء للسادة النواب بعدم حضور الجلسة الطارئة.

ودعا النائب حامد الخضري الرئاسة الثلاث الى التعاهد بعدم التصعيد ومحاولة حل المشاكل عن طريق الحوار وتفعيل دور مجلس النواب بأعتباره بيت الشعب .

كما شدد النائب سردار عبدالله على ضرورة التكامل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية ومنع استخدام القوات المسلحة بالنزاعات السياسية.

وبين النائب احمد عبدالله الى أن الامن مسؤولية الجميع ، عازيا ما يحدث الى غياب الستراتيجية الامنية وعدم تحديد المسؤوليات للقيادات الامنية.

من جانبها اكدت لجنة حقوق الانسان النيابية في تقرير قدمته أن الوضع بات مقلقا في العراق بعد ازدياد اعداد الضحايا الذين قضوا نتيجة الاغتيال والتفجير واستهداف الاقليات الدينية التي ضمن لها الدستور حرية العبادة وممارسة الطقوس.

وطالب اللجنة بشمول ضحايا الارهاب بقانون مؤسسة الشهداء ومنحهم ذات الامتيازات التي يتمتع بها المشمولين بقانون المؤسسة.

فيما نوه النائب حامد المطلك عضو لجنة الامن والدفاع الى عدم تطبيق الاوامر العسكرية وعدم امتثال القادة الامنيين لتوجيهات لجنة الامن والدفاع .

وعزا النائب شوان محمد سبب التدهور الامني الى غياب السياسة الامنية والافتقار الى وجود مخططين لهذه السياسة.

من جهتها اوصت لجنة الامن والدفاع على تحقيق الشراكة الحقيقية في القرار الامني عبر اعادة تشكيل القيادة العامة للقوات المسلحة ومراجعة العقيدة العسكرية الموجودة والزام مجلس الوزراء بفترة زمنية محددة بارسال اسماء الوزراء الامنيين وتحقيق مبدا التوازن في الاجهزة الامنية .

من جانبها قدمت لجنة النزاهة عرضا اوليا للتحقيق في قضية اجهزة كشف المتفجرات ، اذ اشار النائب بهاء الاعرجي الى ان هناك ثلاث تقارير كانت قد دعت الحكومة الى عدم استيراد جهاز كشف المتفجرات لعدم كفائته ، لافتا الى وجود امكانية لتصنيع الجهاز بكلفة بسيطة ، منوها الى ان المتورط البريطاني بالصفقة الذي تم القبض عليه بصفقة السلاح كشف الى ان 60% من قيمة الصفقة تم دفعها الى وسطاء.

واوصى النائب الاعرجي باحالة جميع من تورط او قام بالتوقيع بالصفقة الى النزاهة وتوحيد جميع القضايا بهذا الشان واحالة تجار وشركات الى المحاكم بحسب الاختصاص.

من ناحيته شدد السيد النجيفي على اهمية متابعة لجنة النزاهة للقضية بالتعاون مع هيئة النزاهة ومجلس القضاء الاعلى لكشف كل ما من شأنه الاضرار بحياة العراقيين.

واوضحت النائبة صفية السهيل الى وجود خلل في طريقة تعامل الحكومة مع مجلس النواب وتعامل القيادات الامنية مع المجلس مما يتطلب العمل على الحفاظ على هيبة مجلس النواب لافتة الى تداعيات القضية السورية وسياسة المحاور الاقليمية على العراق مشيرة الى ضرورة تعزيز شعور المواطنة بين العراقيين.

فيما حمل النائب حميد الزوبعي الاجهزة الامنية مسؤولية التدهور الامني في البلاد منتقدا استهانة الحكومة بدور مجلس النواب مما يتطلب معالجة حقيقية وواضحة.

وشدد النائب حسن وهب على اهمية تقوية وتسليح الجيش العراقي لحماية البلد مؤكدا ان من يستمد القوة من الخارج يعتبر خائنا بحسب الاعراف والقوانين.

ورأى النائب عواد العوادي وجود مسؤولية اخلاقية وشرعية وقانونية تقع على عاتق السلطة التنفيذية بحماية المواطنين بالتوازي مع مسؤولية مجلس النواب بمراقبة اداء الحكومة.

واقترحت النائبة غيداء سعيد تشكيل لجنة تحقيقية برلمانية للوقوف الى اسباب التدهور وتعويض ضحايا العمليات الارهابية والاسراع بنقل الجرحى لخارج العراق بسبب ضعف الامكانيات والعمل على تعديل قانون ضحايا الارهاب.

وانتقد النائب شريف سليمان غياب الجهد الاستخباري وفشل الخطط الامنية لمواجهة تصاعد اعمال العنف مطالبا الحكومة بتوفير الحماية للمكونات الدينية.

بدورها حذرت النائبة مها الدوري من محاولات اشعال الفتنة بين مكونات الشعب العراقي مشددة على ضرورة محاسبة اي مسؤول من اي طائفة يحرض على الطائفية داعية الى تعويض ضحايا العمليات الارهابية من المدنيين والعسكريين.

وناشد النائب نبيل حربو جميع الاطراف للتحلي بالصبر والعمل من اجل مصلحة العراق والشعب وحمايته من محاولات التقسيم.

واعتبرت النائبة الا الطالباني ان القادة الامنيين اثبتوا انهم يسيرون وفقا لخطط تقليدية غير مجدية متساءلة عن جدوى جهاز مكافحة الارهاب في ظل ازدياد معدلات العنف والارهاب.

في حين عبرت النائبة لقاء وردي عن تخوفها من تاثيرات ارباك الوضع الامني في اي منطقة على وضع العوائل وانعكاسه على معدلات التهجير.

بعدها عرضت اللجان النيابية الثلاثة التي ضمت لجان الامن والدفاع والنزاهة وحقوق الانسان عددا من التوصيات تضمنت على المستوى السياسي ادانة كل عمليات العنف والارهاب وكل من يقف خلفها من حملة السلاح والخارجين عن القانون من المليشيات والقاعدة والصداميين ، والدعوة لعقد مؤتمر وطني عام يضم رؤساء السلطات الثلاث ورؤساء الكتل السياسية وقادة المجتمع لمناقشة الوضع العراقي ووضع الحلول للازمة السياسية .

وتضمنت التوصيات المطالبة بتشكيل وفد من مختلف الكتل لزيارة المرجعيات الدينية ورجال الدين لحل الازمة والاستماع الى اراءهم فضلا عن استكمال الاجراءات القانونية للتمكين من استكمال التحقيق مع المتهمين فضلا عن منع استخدام القوات المسالحة في النزاعات السياسية.

كما شملت التوصيات على المستوى الحكومي الدعوة للانتهاء من تسمية وزيري الدفاع والداخلية اعادة النظر بالمؤسسات الامنية غير الدستورية والعمل لعقد مؤتمر لصياغة العقيدة العسكرية وتنظيف المؤسسة الامنية من المندسين والارهابيين والبعثيين.

وتناولت التوصيات على المستوى الاقتصادي توفير فرص العمل الكافية للقضاء على البطالة وتقديم القروض الصغيرة لتمكين الشباب من العمل فضلا عن تعويض ضحايا الجرائم الارهابية.

بدوره وجه السيد النجيفي بتوسيع عمل اللجنة والمراة والاسرة والقانونية والهجرة والنزاهة وجمع مقترحات السيدات والسادة النواب لتقديمها في جلسة مقبلة للتصويت عليها كما كلف اللجنة القانونية بمفاتحة مجلس القضاء لدراسة امكانية الزام السلطة التنفيذية بالحضور امام مجلس النواب.

الدائرة الاعلامية

مجلس النواب العراقي

 

الاخبار العربية و العالمية

 

الجيش الاسرائيلي يرد بعد التعرض لاطلاق نار مصدره سوريا في الجولان

 

 أ. ف. ب.

القدس: فتح جنود اسرائيليون النار ليل الاثنين الثلاثاء بعد تعرضهم لاطلاق نار مصدره سوريا في الجولان المحتل، على ما اعلن الجيش في بيان.

وجاء في البيان "تعرضت دورية للجيش الاسرائيلي خلال الليل لاطلاق نار قرب الحدود السورية في هضبة الجولان. لم تسجل اي اصابة وتلقت الآلية اضرارا" مضيفا ان "الجنود ردوا بفتح النار بشكل دقيق واصابوا مصدر النيران".

وتابع البيان ان "الجيش الاسرائيلي يبدي قلقه للحوادث الاخيرة في شمال البلاد وقدم شكوى الى قوات الامم المتحدة العاملة في المنطقة".

وكان حادث مماثل وقع ليل الاحد الاثنين حين سقط رصاص اطلق من سوريا على مرتفعات الجولان المحتل. وذكرت وسائل الاعلام المحلية ان النيران سقطت على مقربة من دورية عسكرية اسرائيلية.

 

دمشق تقدم لائحة بخمسة وزراء لمفاوضات محتملة مع المعارضة

 

أ. ف. ب.

باريس: اعلنت مصادر دبلوماسية اوروبية الثلاثاء ان النظام السوري وضع في مطلع اذار/مارس لائحة بخمسة وزراء تمهيدا لمفاوضات محتملة مع المعارضة. واضافت المصادر ان هذه اللائحة التي نقلت في بداية اذار/مارس الى الروس، ابرز داعمي نظام بشار الاسد، تضم رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي ونائب رئيس الوزراء قدري جميل وثلاثة مسؤولين حكوميين اخرين. 

 وقال احد هذه المصادر ان "هذه اللائحة يمكن ان تتطور"، مشيرا الى ان من الضروري ان توافق المعارضة على فريق المفاوضين الذين يجب ان "يتمتعوا بالقدرة الحقيقية على التفاوض". وذكر المصدر بأن مندوبي دمشق "يجب الا يكونوا ايضا مسؤولين مباشرة عن عمليات القمع" ضد معارضي النظام. 

 وكان مسؤول فرنسي كبير طلب عدم الكشف عن هويته اعتبر اخيرا في تصريح لوكالة فرانس برس ان بعض الاسماء التي اقترحتها دمشق "غير مقبولة". وتجرى في الوقت الراهن مشاورات دبلوماسية كثيفة لتنظيم مؤتمر دولي حول سوريا في حزيران/يونيو، بمشاركة مندوبين عن النظام السوري والمعارضة السورية تحت رعاية القوى العظمى.

 

قتلى وجرحى في تجدد المعارك بشمال لبنان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تجددت المعارك العنيفة في شمال لبنان بعد ظهر الثلاثاء، مخلفةً المزيد من القتلى والجرحى، وذلك بعد ساعات على إعلان الجيش اللبناني مقتل اثنين من جنوده مساء الاثنين، فيما تواصل الجدل حول وجود سوريين بين ضحايا الاشتباكات التي تشهدها مدينة طرابلس.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن عمليات القنص اشتدت ظهراً في مناطق "باب التبانة" و"جبل محسن"، وسقط نتيجتها عدد من القتلى والجرحى، نُقلوا إلى المستشفى الإسلامي الخيري، حيث أكدت الوكالة الرسمية سقوط قتيل واحد على الأقل، وجرح اثنين آخرين، أحدهما سوري من مواليد عام 1980.

إلى ذلك، نفى المكتب الإعلامي لوزير الداخلية والبلديات، العميد مروان شربل، ما نسب إليه في بعض وسائل الإعلام، عن وجود سوريين في عداد قتلى المواجهات في طرابلس.

وكان الجيش اللبناني قد أعلن ليل الاثنين مقتل اثنين من جنوده نتيجة إطلاق النار عليهما من مسلحين في مدينة طرابلس، التي تشهد اشتباكات بين مجموعات مسلحة.

 

اعتقال عشرة اشخاص في السعودية بتهمة التجسس لايران

 

أ . ف . ب

اعلنت السلطات السعودية الثلاثاء اعتقال عشرة اشخاص على خلفية التجسس لصالح الاستخبارات الايرانية ليرتفع بذلك عدد الموقوفين في هذه القضية الى 27 شخصا، بحسب مصدر رسمي.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن المتحدث الامني بوزارة الداخلية ان التحقيقات ادت الى توقيف "عشرة آخرين لتورطهم في الاعمال التجسسية بينهم ثمانية سعوديون، بالاضافة الى مقيم لبناني، وآخر تركي".

واضاف ان عملية التوقيف تاتي ضمن "الاعلان بشأن القبض على 18 من عناصر خلية تقوم بالتجسس لصالح اجهزة الاستخبارات الايرانية".

واكد ان "اجمالي الموقوفين في القضية يبلغ 27 بينهم 24 مواطنا، وثلاثة مقيمين من الجنسيات الايرانية والتركية واللبنانية".

واشار المصدر الى "اخلاء سبيل مقيم لبناني قبض عليه ضمن المجموعة الاولى وذلك لعدم ثبوت ارتباطه بعناصر هذه الخلية".

وكانت السلطات اعتقلت في 19 اذار/مارس 18 شخصا، بينهم لبناني وايراني، بتهمة الانتماء الى شبكة تجسس في المملكة واقامة علاقات "مباشرة" مع اجهزة الاستخبارات الايرانية.

 

بدء عملية عسكرية فى سيناء لتحرير الجنود المختطفين

 

اليوم السابع

أعلن مصدر أمني مصري رفيع المستوى بسيناء اليوم الثلاثاء أن آليات عسكرية تابعة للجيش المصري تداهم منازل مهجورة ومنازل لجماعات متشددة بقرية الجميعي جنوب مدينة الشيخ زويد تحت غطاء جوي مكثف لمروحيات عسكرية من أجل تحرير سبعة جنود مختطفين.

وذكر المصدر أن الجيش المصري شرع بمداهمة منازل بالمنطقة باستخدام ثلاث طائرات حربية تحلق فوق منطقة المداهمات لتأمين القوات المداهمة.

 

الصحف البريطانية

 

الاندبندنت: هل قُتل محمد الدرة بنيران اسرائيلية؟

 

بي بي سي

محمد الدرهقالت صحيفة الاندبندنت البريطانية إن نتائج لجنة التحقيق الاسرائيلية في مقتل الطفل الفلسطيني محمد الدرة تشكك في أحد المشاهد الفاصلة في الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000 حيث أن اللجنة لم تشكك فقط في وفاة الطفل بل قالت إن ثمة احتمال بأن المشهد كان "مُرتبا له مسبقا".

ونقلت الصحيفة عن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قوله إن التقرير الذي لم يتجاوز مدته 55 ثانية مثل "اساءة كبيرة لسمعة اسرائيل".

لكن الصحيفة شددت بدورها على نقطتين رئيسيتين اولهما أن لجنة التحقيق اسرائيلية وليست دولية والثانية أن السلطات الاسرائيلية اعترفت بالواقعة حين بثتها قناة فرانس 2 بل واعتذرت عنها في وقتها أيضا.

جمال الدرة"ماهي أسباب هدم اسرائيل لكل الحوائط في منطقة نتساريم التي شهدت الواقعة إلا إذا كانت تريد محو كل أثر لها؟"

ونقلت الاندبندنت على لسان والد الطفل جمال الدره أن ابنه ذو الاثني عشر عاما مات وهو إلى جواره ،وهما يحتميان مذعورين بحائط في قطاع غزة عام 2000، برصاص الجيش الاسرائيلي مبديا استعداده لاعادة تشريح جثمان ولده لدحض "الأكاذيب".

وتساءل الدرة بحسب الصحيفة لماذا لم توافق السلطات الاسرائيلية على مشاركة اطراف دولية في التحقيق رغم تلقيها رغبات بذلك من بينها القناة الفرنسية التي بثت الصور كما سأل عن أسباب هدم اسرائيل لكل الحوائط في منطقة نتساريم التي شهدت الواقعة "إلا إذا كانت تريد محو كل أثر لها" على حد قوله.

 

دور حزب الله

قال نيكولاس بلانفورد مراسل صحيفة التايمز أن انضمام حزب الله للقوات النظامية السورية للسيطرة على بلدة القصير الاستراتيجية في سوريا القريبة من الحدود اللبنانية يجعل الوضع أكثر دموية حيث أن نحو 2000 من عناصر المعارضة المسلحة و نحو 30 ألف مدني محاصرون تماما من قبل تلك القوات في المدينة السورية.

ونقلت الصحيفة عن أحد الموالين لحزب الله إن السيطرة على القصير قد تعني انتهاء الحرب في سوريا بنسبة 70 بالمئة وهو ما يجعل تدخل حزب الله في هذه المرحلة حاسما.

لكن رغم اعتبار بلانفورد للافتراض السابق بأنه مبالغ فيه إلى حد كبير إلى أنه قال إنه مؤشر على أهمية هذه المدينة التي قد تسهم في حسم الوضع في البلاد حيث تعد ثالث أكبر مدينة سورية اضافة إلى أنها موازية للطريق الرئيسي الذي يربط العاصمة دمشق بمدينة طرطوس الساحلية.

وأضاف أن معركة القصير تعد أولى الحروب التي ينخرط فيها حزب الله الشيعي منذ 2006 لكن هذه المرة ليست ضد اسرائيل لكن ضد عرب مسلمين من السنة مشيرا إلى أنه أصبح من الصعب اخفاء دور حزب الله في سوريا.

وقال الكاتب إن الوضع أصبح مثيرا للانتباه خاصة بعد أن أصبحت سوريا بمثابة ساحة صراع بالوكالة بين إيران الشيعية ودول خليجية مثل السعودية وقطر اللتين تدعمان خصوم الأسد من السنة اضافة إلى اسرائيل.

زواج المثليين

تحت عنوان "تمرير تشريع زواج المثليين يؤثر على المعادلة السياسية في بريطانيا"، كتبت صحيفة الكارديان منتقدة المشروع الذي تسبب في انشقاق في حزب المحافظين الذي يقوده رئيس الوزراء ديفيد كاميرون.

ونقلت الصحيفة عن عضو بالبرلمان البريطاني من المنتمين لحزب المحافظين إن الخطوة ستعزز مكانة حزب الاستقلال الذي يقود حملة ضد القانون كما سيؤثر على شعبية حزب المحافظين بين مؤيديه.

وقالت الصحيفة ان كاميرون اضطر إلى ابرام اتفاق مع حزب العمال لدعم القانون الذي يعطي الأزواج المثليين كافة الحقوق المدنية وهو ما قد يؤثر على المعادلة السياسية في بريطانيا قبل الانتخابات المقبلة في 2015.

 

اقتصاد

 

تأجيل موعد بدء إنتاج النفط من حقل الغراف إلى نهاية تموز المقبل

 

21-05-2013

السومرية نيوز/ ذي قار

 أعلنت هيئة حقول نفط ذي قار، الثلاثاء، عن إرجاء موعد بدء الإنتاج الفعلي من النفط الخام في حقل الغراف النفطي الذي فاز بعقد تطويره ائتلاف شركتي بتروناس الماليزية وجابكس اليابانية إلى نهاية شهر تموز المقبل، عازية التأجيل لتأخر وصول معدات إلى موقع العمل.

وقال مدير الهيئة كريم ياسر في حديث لـ"السومرية نيوز"، ان "هيئة حقول نفط ذي قار وشركة نفط الجنوب قررتا أرجاء موعد بدء الإنتاج الفعلي من النفط في حقل الغراف النفطي الذي فاز بعقد تطويره شركتي بتروناس الماليزية وجابكس اليابانية إلى نهاية شهر تموز المقبل"، عازيا التأجيل إلى "تأخر وصول مكائن ومعدات تستخدم في عملية الاستخراج إلى موقع العمل".

 وأوضح ياسر ان "موعد الإنتاج المقرر سابقا كان في مطلع شهر حزيران المقبل وبمعدل أنتاج 35 ألف برميل يوميا بحسب العقد المبرم مع الائتلاف"، مبينا ان "المقاول أكمل حفر 11 بئر ، كمرحلة أولى وستتم إعلان مناقصة أخرى لحفر 8 بئرا جديدة .

وأكد ياسر ان "معدل الإنتاج سيصل من الحقل المذكور مع نهاية العام الحالي نحو 50 ألف برميل يوميا".

وكانت هيئة حقول نفط ذي قار أعلنت في (20 آذار 2013) أن الإنتاج الفعلي في حقل الغراف النفطي سيبدأ مطلع شهر حزيران المقبل بمعدل 35 ألف برميل يوميا.

 

استثمار بغداد: نسعى لتوفير مليون و200 الف فرصة عمل خلال العام الحالي

 

21-05-2013

السومرية نيوز/ بغداد

 اعلنت هيئة استثمار بغداد ،الثلاثاء، عن سعيها لتوفير مليون و200 الف فرصة عمل خلال العام الحالي 2013 ، مشيرة الى ان الهيئة منحت خلال شهر ايار عشرة اجازات استثمارية في مختلف القطاعات.

وقال رئيس هيئة الاستثمار شاكر الزاملي في حديث لـ "السومرية نيوز" ان "الهيئة تسعى ضمن خطتها لعام 2013 لتوفير مليون و200 الف فرصة عمل في مدينة بغداد من خلال الاجازات الاستثمارية التي تم منحها للمستثمرين في قطاع السكن" ، مشيرة الى ان" الهيئة وفرت 8 الاف دونم من الاراضي لبناء 120 الف وحدة سكنية عليها في مدينة بغداد".

واضاف الزاملي ان "الهيئة باشرت بتنفيذ 6 مجمعات سكنية من اصل 45 اجازة استثمارية تم منحها لقطاع السكن في بغداد خلال الفترة الماضية ومنها مجمع الزيتون في غرب بغداد لبناء 3500 وحدة سكنية وبنسبة انجاز 30 % ، اضافة الى مشروع مجمع ناحية الوحدة لبناء 600 وحدة سكنية ، اضافة الى مشروع مجمع الصابيات وبواقع 2000 وحدة سكنية ، وغيرها من الوحدات السكنية الاخرى".

وأشار الزاملي الى ان "عدد الاجازات الاستثمارية التي تم منحها خلال شهر ايار الحالي بلغت 10 اجازات استثمارية وبمبلغ اجمالي بلغ مليار و200 مليون دولار"، لافتا الى ان" الاجازات توزعت على مختلف القطاعات وبواقع ثلاث اجازات استثمارية لقطاع السكن واجازة لقطاع الصناعة لانشاء معمل لتصنيع الاسلاك الكهربائية واجازة لقطاع التعليم واجازة بناء فندق اضافة الى اجازات ترفيهية ومطاعم".

 

علوم و تكنولوجيا

 

الدعسوقة الهجومية تشن "حربا بيولوجية" على حشرات اصيلة الموطن في اوروبا

 

 بي بي سي

دعسوقةتوصل علماء ألمان إلى اكتشاف المفاتيح البيولوجية في الانواع الهجومية لحشرة الدعسوقة التي تسبب خرابا في انحاء اوروبا والولايات المتحدة.

فحشرة الدعسوقة الاسيوية استخدمت في سبيل مكافحة حشرة المن في الدفيئات الزراعية.

لكنها هربت وخرجت عن نطاق السيطرة في شتى انحاء اوروبا واصبحت تهاجم الحشرات اصيلة الموطن.

ويقول العلماء ان جسم الدعسوقة يحتوي على سائل سام طفيلي بالنسبة للحشرات الاخرى.

ونشر البحث في دورية (ساينس) المعنية بالشؤون العلمية.

ويمكن للدعسوقة الاسيوية التي احيانا يطلق عليها اسم حشرة (المهرج) ان تلتهم مئتين من حشرة المن يوميا.

كما تعتبر حلا طبيعيا فعالا لمشكلات تفرضها مجموعة من الآفات في الدفئيات الزراعية.

 

حشرات قاتلة

غير ان السنوات الاخيرة شهدت هروب هذه الحشرات وانتشرت بذاتها في شتى ارجاء اوروبا وامريكا الشمالية على حساب الانواع الاصلية في المنطقة.

ففي الخريف يمكن للدعسوقة الاسيوية ان تسبب ازعاجا اثناء تجمعاتها في مجموعات كبيرة بحثا عن مواقع للبيات الشتوي.

ويمكن احيانا ان تسبب للانسان الاصابة بحساسية شديدة.

واظهر العلماء من خلال هذا البحث ان النظام البيولوجي للدعسوقة الاسيوية يتيح لها التفوق اثناء التنافس مع الانواع اصيلة الموطن.

فالحشرة المهاجمة تتمتع بجهاز مناعي يتسم بقوة كبيرة.

ويحتوي سائل جسم الحشرة على مركب مضاد حيوي قوي يطلق عليه اسم (هارمونين) فضلا عن مواد مركب البيبتدات مضادة الميكروبات، وهذا يتيح للحشرة المهاجمة قدرة اكثر فعالية مقارنة بالحشرات اصيلة الموطن.

لذا تكمن القوة في العناصر الحيوية المضادة في الدعسوقة، حيث يقول الباحثون انها ربما تمهد السبيل الى اهداف واعدة تفيد في تطوير العقاقير.

غير ان النواحي الابرز قوة بالنسبة للقدرة التحصينية الحيوية للدعسوقة تمثل فطريات دقيقة يطلق عليها (ميكروسبوريديا).

وقال هيكو فوغيل لدى معهد ماكس بلانك للمنظومة البيئية الكيمائية "انها تبدو كامنة في دماءها، ولا نفهم كيف يمكنها عمل ذلك."

واضاف "لكن عندما تبدأ دعسوقة اخرى مهاجمة بيض حشرة هجومية ويرقاتها، تصبح اكثر نشاطا وتقتل الحشرات اصلية الموطن."

وتشير عدد من الدراسات في السنوات الاخيرة الى ان الحشرة التي يطلق عليها (المهرج) تهاجم الدعسوقات الاخرى في شتى ارجاء اوروبا. وفي بريطانيا توصل العلماء الى سبعة من كل ثمانية انواع بريطانية اصيلة الموطن تعاني تراجع اعدادها.

ويحرص العلماء في بريطانيا على مناشدة المواطنين بضرورة الابلاغ عن حشرة المهرج، لذا اطلقوا تطبيقا على الهواتف الذكية يساعد المواطنين في تسجيل تفاصيل الدعسوقات.

ووصفت هيلين روي من مركز النظام البيئي وعلم المائيات بالقرب من وولينغفورد في بريطانيا، البحث الالماني بانه "رائع".

وقالت "تعاني الدعسوقة المعروفة تاريخيا ومنتشرة في بريطانيا من تراجع شديد للغاية وسريع."

ويوافق العلماء الالمان على ان الدعسوقة الاسيوية تعتزم غزو معظم العالم.

عندما اصبحت حشرات المن التي تفترسها شحيحة، بدأ يعرف عن الدعسوقة الاسيوية انها تتغذي على العنب وعثر عليها دوما في حقول العنب. اذ يمكن للمواد الكيمائية القوية والدفاعية ان تؤثر على مذاق النبيذ اذا حوصرت في عملية الانتاج.

 

منوعات

 

خطأ ينتهي بمسافرين إلى قارة أخرى

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أكثر الكوابيس التي قد تواجه المسافر هو أن لا يلحق برحلته في موعدها المحدد أو فقدان حقائبه التي قد ينتهي بها المطاف في دولة أخرى، لكن أن ينتهي المطاف بمسافر ليس في مدينة أخرى فحسب بل في قارة أخرى، فهذه حادثة لم يشهدها سوى زوجين أمريكيين بلوس أنجلوس.

وحصلت الواقعة عندما حجز الزوجان، ساندي فالديفيسو وزوجها، للسفر، على متن الخطوط التركية، من لوس أنجلوس إلى مدينة داكار بالسنغال جنوبي القارة الأفريقية، إلا أنهما وجدا نفسيهما في مدينة "داكا" ببنغلاديش، جنوب آسيا، أي على بعد 7 آلاف ميل من وجهتما الأصلية.

وبدأ الالتباس عندما طبعت على تذكرة الزوجين رمز DAC المستخدم من قبل الشركة للتعريف بمطار دكا في حين أن يرمز لمطار داكار بـDKR.

ونقلت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" إن الزوجين لم يلحظا الالتباس حتى بعدما أعلنت المضيفة عبر نظام النداء الداخلي بأن الطائرة في طريقها لدكا، وبرر الزوج للصحيفة: "اعتقدنا بأنها الطريقة التي ينطق بها الأتراك مدينة داكار."

وبعد توقف في مدينة اسطانبول التركية، أحس الزوجان بأن هنا خطأ ما عندما أفاقا من النوم بأن كافة ركاب الطائرة آسيويين وليس أفارقة.. وأكدت خريطة الرحلة على الفيديو مخاوفهما.

وأضاف الزوج: "عندها تأكد لنا بأن هناك خطاء جسيماً قد حدث."